الاجتماع التنسيقي الأول للعام الجامعي 1439هـ لمنسوبي وكالة الجامعة للتطوير والجودة


عقد سعادة الدكتور / يحيى الحفظي -وكيل الجامعة للتطوير والجودة وعميد التطوير والجودة المكلف- يوم الخميس الموافق 22 محرم 1439هـ الاجتماع الأول لمنسوبي وكالة الجامعة للتطوير والجودة وعمادة التطوير والجودة، ومنسوبات الوكالة من القسم النسائي عبر الفيديو كونفرنس، وذلك بقاعة الاجتماعات بوكالة الجامعة للتطوير والجودة، حيث تناول الاجتماع مناقشة الأنظمة المرسلة من القسم النسائي وهي (نظام تنمية المهارات، نظام الدعم الفني، نظام التعليم والتعلم، ونظام الاعتماد الأكاديمي)، وكذلك خطط الوكالة لتهيئة الجامعة لمشروع الاعتماد المؤسسي.

واستهل سعادته الاجتماع بالترحيب بمنسوبي ومنسوبات الوكالة والعمادة معرباً عن تقديره وشكره للمجهودات البارزة للمنسوبين في إطار تهيئة الجامعة للاعتماد وما به من أهمية قصوى تتطلب تضافر جميع الجهود للوصول إلى الهدف المنشود.

ثم قامت سعادة الدكتورة/ هدى اليامي –وكيلة العمادة للقسم النسائي- بعرض تقديمي لما وصلت إليه منظومة تنمية المهارات والتدريب بالجامعة من تطوير وتحسين وما قام به فريق عمل التدريب من جهد بارز ومشكور، كما اثنت سعادتها على أنظمة العمادة المختلفة مثل نظام الدعم الفني ونظام التعليم والتعلم ونظام الاعتماد الأكاديمي، وتم مناقشة الرؤى والمقترحات لتطوير هذه الأنظمة مع سعادة مستشاري الوكالة للتطوير والجودة.

ثم قام سعادة الدكتور/ إبراهيم شعبان –رئيس فريق المستشارين بالوكالة-بعرض خارطة الطريق للاعتماد المؤسسي للجامعة موضحاً خطة الوكالة لدعم الجودة بمعايير هيئة تقويم التعليم الأحد عشر معياراً، وكذلك خطة الوكالة للعام الجامعي الحالي وخطة دعم الجودة بالكليات.

واختتم سعادة الدكتور يحيى الحفظي الاجتماع بمناقشة العقبات والصعوبات التي تواجه فرق عمل مشروع الاعتماد المؤسسي وسبل التغلب عليها، مشدداً على ضرورة تكامل وتعاون فرق العمل بالمشروع للوصول إلى الغاية المنشودة.